الخارجية الأمريكية: لاحظنا تقدما معينا في محادثات فيينا لكننا بعيدون عن أي نتيجة ملموسة

خميس, 22/04/2021 - 00:54

اعتبرت وزارة الخارجية الأمريكية أن محادثات فيينا حول سبل إحياء الاتفاق الخاص ببرنامج إيران النووي كانت "بناءة وشهدت تقدما معينا لكنها لم تسفر عن أي نتيجة ملموسة بعد".

وقال المتحدث باسم الخارجية الأمريكية، نيد برايس، خلال مؤتمر صحفي عقده الأربعاء: "هذه المحادثات كانت بناءة وعملية، وتمكنا من ملاحظة مؤشرات معينة على التقدم. لكننا بالطبع بعيدون عن أي نتيجة ملموسة لها شكل واقعي".

وأضاف: "نعم، كانت هناك مؤشرات معينة على التقدم، لكنني لا أريد المبالغة في هذا الأمر. وما قلته أمس حول الطريق الطويل أمامنا لا يزال حقيقة".

وأوضح أن هناك تحديات متعددة لا تزال قائمة، وانعدام كبير من الثقة بين إيران والولايات المتحدة، وثمة حواجز كثيرة يجب تجاوزها.

وجاءت تصريحات برايس تعليقا على تقرير نشرته صحيفة "وول ستريت جورنال" تحدث عن رسالة من الولايات المتحدة خلال محادثات فيينا حول استعداد إدارة الرئيس الأمريكي، جو بايدن، لتخفيف العقوبات على قطاع النفط والبنك المركزي الإيرانيين.