العبادلة ولد سيديا يؤكد ان اختيار ولد أييه رئيسا لحزب الانصاف هو انصاف لموريتانيا و يعلن استعداد مجموعته دعم خيارات هذا الحزب

اثنين, 04/07/2022 - 11:11

الاستطلاع - أشاد الاعلامي والناشط السياسي العبادلة ولد محمدن ولد سيديا رئيس مبادرة النهج القويم لدعم برنامج رئيس الجمهورية ، باختيار  الاطار  المقتدر و الرجل الوطني المحنك سياسيا بامتياز سعادة الوزير ماء العينين ولد أييه رئيسا لحزب ( الانصاف ) الحاكم في موريتانيا .
وذكر العبادلة ولد سيديا ان اختيار الرئيس الجديد لحزب الانصاف هو إنصاف للبلد عموما و للشباب المتطلعين الى موريتانيا شامخة ، موحدة ، ومتقدمة بين الامم والشعوب .
وأكد العبادلة ولد سيديا ان اختيار ولد أييه رئيسا للحزب الحاكم ، هو تعبير عن إرادة سياسية واعدة ستضاعف وجود وقوة اللحمة الداعمة للرئيس محمد ولد الشيخ الغزواني ، مؤكدا  ان الظرفية الحالية والمستقبلية تتطلب شخصا مقتدرا و ناضجا تتوفر فيه شروط القيادة و القدرة على الخطاب المقنع الجذاب مثل الوزير ماء العينين ولد أييه .
وأضاف رئيس مبادرة النهج القويم ان البلد مقبل في الامد القريب على انتخابات برلمانية وبلدية تتطلب وجود شخص حكيم صادق ومخلص للوطن و للرئيس وله تجربة ناجحة بخصوص  التسيير و التواضع و حسن الخلق  ، وهذه شروط مجتمعة في رئيس حزب الانصاف الجديد حسب تعبير رئيس مبادرة النهج القويم  .
وقال ولد سيديا أن معنويات اغلب مجموعة الحسنيين ( اداب لحسن ) التي ينتمي اليها ، خصوصا شبابها  ، صارت مرتفعة بسبب قرار الاحد ، و بعد متابعتهم لخطاب رئيس حزب الانصاف الذي وعد فيه الشباب بالمزيد من الاهتمام والعناية ، مضيفا ان الخير كله في الشباب ، وقال ان مجموعته اصبحت على  استعداد اكثر من اي وقت مضى لدعم برنامج رئيس الجمهورية ، في ظل قيادة ولد أييه لحزب الانصاف الحاكم .
وقال العبادلة ولد سيديا ان اغلب هذه المجموعة أحس  بتحول البلد الى الديمقراطية الصحيحة ، الخالية من التهميش و التفرقة وغير ذالك .
مؤكدا ايضا ان آمال  مجموعته ارتفعت  من جديد وصارت ترى ان الطريق أصبح معبدا لبناء موريتانيا تحت القيادة الرشيدة للرئيس محمد ولد الشيخ الغزواني .

 

وقال رئيس مبادرة النهج القويم أن الخطاب التاريخي والكلمات السياسية المعبرة التي تضمنها خطاب رئيس حزب الانصاف الجديد بعد اختياره رئيسا ، تدل على ادراكه بما تمليه الظرفية ،مع احساس الرجل بالمسؤولية و شعوره بالواجب الوطني.