الامارات تمول مشروعا في موريتانيا بملياري اوقية

أحد, 19/09/2021 - 11:17

مول صندوق أبوظبي للتنمية مشروعا لتطوير المرافق والخدمات الأساسية في ميناء تانيت للصيد في موريتانيا، بقيمة تقارب 24 مليون درهم إماراتي، أي مايزيد على ملياري أوقية قديمة.

ووفق المذكرة التي وقعها الصندوق مع الحكومة الموريتانية، مؤخرا، فإن الصندوق سيشيد مصانع للثلج في الميناء، من أجل حفظ الأسماك وتبريدها.

وحسب ما نشرته وكالة أنباء الإمارات ( الوكالة الرسمية) فإن المشروع سيساهم في “رفع كفاءة العمليات التشغيلية والارتقاء بمستوى الخدمات المقدمة للصيادين في ميناء الصيد المخصص للزوارق الصغيرة والمتوسطة، ويوفر المساحات التخزينية المبردة والخدمات المطلوبة لمعالجة الأسماك”.

 وقال محمد سيف السويدي، مدير صندوق أبوظبي للتنمية، إن الصندوق  “ساهم منذ أكثر من ثلاثة عقود في تمويل العديد من المشاريع التنموية في قطاعات متنوعة، في موريتانيا، كالصناعة والزراعة والنقل والمواصلات والطاقة المتجددة”.

وأضاف السويدي، أن المشروع من شأنه أن “يعزز مسيرة التنمية الاقتصادية والاجتماعية من خلال التركيز على الأولويات الاستراتيجية، بما في ذلك الحفاظ على الموارد البيئية والثروة السمكية لتحقيق الأمن الغذائي في موريتاني”.

من جانبه، قال وزير الشؤون الاقتصادية وترقية القطاعات الإنتاجية في موريتانيا، عثمان مامودو كان، إن شراكة موريتانيا مع صندوق أبوظبي للتنمية “تمثل محطة مهمة لتحقيق رؤية وأهداف الحكومة الموريتانية في تحسين مشاريع البنية التحتية وتطويرها”.

 وأضاف الوزير أن المشروع الممول من الصندوق “سيعزز من قدرات الصيادين في الوصول إلى الأسواق المحلية والعالمية، عن طريق توفير مخازن تبريد”.

وتابع أن من أهداف المشروع “إنشاء ورشة لإصلاح وصيانة القوارب بمساحة 150 مترا مربعا وعوامات بحرية ومعدات السلامة والمكاتب الإدارية”.

 ويخصص ميناء تانيت للصيد للزوارق الصغيرة والمتوسطة، وتبلغ القدرة الاستيعابية للميناء ما يقارب من 400 زورق صغير ومتوسط الحجم.

 ويشار إلى أن الصندوق بدأ نشاطه التنموي في موريتانيا في عام 1977، ومول الصندوق منذ ذلك الحين تسعة مشاريع تنموية، حيث بلغ إجمالي قيمة المشاريع 363 مليون درهم إماراتي ما يعادل 99 مليون دولار.